لتصفح أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
تعليم تفاصيل الإعلان

تعليم ، نجاح وتقدم أي أمة يعتمد على مستوى تعليمها، لذلك نجد أن العالم المتقدم يضع التعليم من أهم أولوياته، وذلك لأنه يدرك جيداً قيمة العلم، فبالعلم ترتقي الأمم، كما يخصصون البعثات والمراكز الخاصة للبحث العلمي، ومن هنا تضع كل بلد معايير خاصة للمعلم بكونه الجزء الأساسي لتطور التعليم.

فالمعلم هو أحد الركائز التي تحدد نجاح أو فشل المنظومة التعليمية في أية بلد يهتم بـ تعليم ، فيعتبر حلقة الوصل بين المواد التعليمية والطالب، فهو من لديه القدرة على تشكيل عقول الطلاب، لذلك كان لابد من وضع معايير ثابتة لاختيار المعلم، ومن أهم هذه المعايير ما يلي:

  • أن يكون لديه مهارات الاتصال بينه وبين الطلبة.
  • أن يكون على قدر كاف من الذكاء وسرعة البديهة.
  • أن يتمتع بالاتزان والحكمة في إدارة الأمور، وحل المشاكل.
  • أن يتمتع بالتوازن النفسي.
  • أن يكون لائقاً وذا مظهر خارجي جميل.
  • أن يكون إيجابياً مع الأشخاص المحيطين به.
  • أن يكون لديه قدراً من الثقافة العامة.
  • أن يتمتع بمهارات لغوية عالية.
  • أن يتصف بالمرونة، ولديه القابلية للتعامل مع فريق عمل.
  • يتمتع بقدرات عالية على الابتكار والإبداع.
  • لديه روح المبادرة.
  • لديه القدرة على الحوار وتقبل الرأي والرأي الأخر.
  • أن يكون ذا أفق عالية ولديه القدرة على البحث العلمي.
  • يجب أن يكون موضوعياً في مناقشة الموضوعات التي تطرح أمامه، وألا ينحاز لمجموعة من الطلاب على أساس عنصري.
  • أن يميز بين أختيار وقتاً للدعابة ووقتاً للجدية.
  • أن يكون لديه مهارات جذب الطالب وتوصيل المعلومة بالشكل الصحيح وليس عن طريق الشكل التقليدي الذي يعتمد على الحفظ دون الفهم، وكذلك يجب إجراء التجارب العلمية  أمام الطلاب والتطبيق في المعامل وفي الزيارات الميدانية.
  • لديه الكفاءة في إدارة الوقت والتحكم فيه، وأن يركز على الجوانب التربوية من حيث زرع الروح الأخلاقية للطلاب، وليس فقط الجانب التعليمي.

  • الإعلانات الموجودة (0)
ترتيب حسب :

لم يتم العثور على نتائج .